new icn messageflickr-free-ic3d pan white
Fazza3 Des | by Um Ghanim ™ [вня]
Back to photostream

Fazza3 Des

تخـاف النـاس مـن ليـلً هـذوا بـه عـقـب مــا شـافـوا العـالـم غــدوا بــه

أنــا لــو مالقـيـت إلــي لقيـتـه لأســوي بـالـزمـن أكـبــر أعـجـوبـه

 

أنــا دربــي عـلـى العلـيـا صنعـتـه ومــن راد الـعـلا يصـنـع دروبـــه

حكالـي هـدهـد سليـمـان عنـهـم وعــن ســرٍ و أنــا غـايـب حـكـوا بــه

 

ألا يـا طيـر خبـرنـي و أنــا إلــي مـثـل ذاك الجـبـل يالـلـي التـقـوا بــه

خـويـي الــدرب مــا يمـلـك حبيـبـه يـشـوف الصاحـبـه غـيـر محبـوبـه

 

قصـيـدي مـثـل مــا الـعـود المـركـز يــدش الــراس ويغـيـر أسـلـوبـه

صـبـاح الخـيـر يــا أحـمـد محـمـد صـبـاح يلـعـب بغـصـنـه هـبـوبـه

 

أنــا لــولا المشـاعـر مــا أتكـلـم عــن الـلـي صــادق أو صـدقـوا بــه

مشاعـر شـاعـر يبـغـي يتـحـرك عـقـب مــا كــان صايبـهـا رمــوا بــه

 

مــدى الأيــام لــو تغـريـك تجـهـل فالعـالـم فـنـوا يــومٍ اكـتـدوا بـــه

وعـلـى درب المجـامـل والمنـافـق ألا يــا كـثـر الـنـاس قــد مـشـوا بــه

 

وأنـا رجلـي علـى الطيـب اتخطـى وهــي مـاهـي عـلـى الطـيـب مغصـوبـه

ولكنـه طبـع أبــوي وطـبـع جــدي بـنـوا لــي مـجـد حـسـادي دروا بــه

 

و أنـا إلـي تصـنـع الأمـجـاد كـفـي مـكـان أبــوي لامــن غــاب أنـوبـه

مـجـرد أبـسـط الخـمـس ألاصـابـع عـلـى وجــه الـدهـر تضـفـي عشـوبـه

 

أنــا شـاعـر ممـيـز فــي حيـاتـي أسـهـل كـــل درب لـــه صـعـوبـه

وإذا تبـغـي بـأبـدل انجلـيـزي و أتـرجــم لـــك بـــدون أيـــة تـعـوبـه

 

There Are days call of a distraction many feelings appear لـمــا تـروبــه

The night and darkness has many relations it goes and comes والعالم مشوا به

 

إذا تكلـمـت عــن يــوم القـيـامـة أحاسـيـسـي تـفـاجـأ بـهــا بـرعـوبـه

وبـيـن اللـيـل والظلـمـا عـلاقـة تـجـي وتــروح والعـالـم بـهــوا بـــه

 

وأنـا قلـت البيـوت إلــي عجبتـنـي ورحــت بــدرب مامنـكـم مـشـوا بــه

لـو إن وجـه الزمـن عـاقـد حجـاجـه مــدار الأرض تشـكـي مــن شحـوبـه

 

أحـس بظـروف وقـتـي و أتـفـادى مصادمـهـا لــو إن مــا منـهـا صحـوبـه

وأحــاول أمتـلـك عـقـل مفـكـر عبـاقـرة الـزمـن مـــا فـكــروا بـــه

 

كــذا الإنـسـان احـسـاس وعـقــل قـبــل يـبــدا خـطـاويـه محـسـوبـه

صنـعـت مــن الـوعـي مـبـدا تـسـامـح لان ابـــن ادم كـبــار عـيـوبـه

 

وقـل للفهـم مـا ابـدعـت مــن نـقـد مــا هــو بصـوبـي ولانــي بصـوبـه

لـو إن نقـد الحقيـقـه غـيـر عــادل لتلـقـى المـجـرم بــدون أيــة عقـوبـة

 

بـشـوت ستـرهـا مـاهــو بـضـافـي يحظـنـهـا الكـبـيـر وكـــم ثـوبــه

جـــزاك الله خـيــر ياللـيـالـي وذاك الـنـجـم قولـيـلـه يــــا دوبــــه

 

يـادوبـه يـقـدر يـضـيء المـجـرة و أشـعــة شمـسـنـا تـعـلـن غـروبــه

يـا ليـت البحـر الاحمـر يشـرب إلــي شربـتـه لـكـن مــا يـقـدر شـروبـه

 

مجمـعـة الحـكـي مـانـي بمنـهـم ولا أسـولــف بـشــي سـولـفـو بـــه

أعـبـر مــن إحسـاسـي مــا يصـعـب عـلـى التقلـيـد وإلــي قـلـدوا بــه

 

أحــب الغـيـم لأن الغـيـم عـالــي يـجـسـد كـبـريـاءه فـــي نـصـوبـه

و أحــب الطيبـيـن ولــي معـاهـم مـثـل مــا للجنـوبـي مـــن جـنـوبـه

 

لأن مجـدي مـثـل قـصـر الخليـفـه عـلـى الـسـاس الـقـوي شـيـدت أوبــه

ولا ينـقـص مقـامـي عـنـد غـالـي مــدام ان هـامـة الـطـيـب معـصـوبـة

 

تــرى كـثـر التـجـارب نجحتـنـي وغـيـري كــل يــوم فـــي رسـوبــه

أغنـي مـن طـرب مــرة ومــره و أغـنـي حــس يــال النـفـس الطـروبـه

 

و خطـى الطيـب علـى الطيـب جريمـة لكـن مـا أعـذربـه لــو عـذربـوا بــه

يناظـرنـي بعـيـب لـيــس فـيـنـي رحـمــك الله لـــن تـلـقـى مـثـوبـة

 

تــرى فـصـل الشـتـى يأتـيـك بــارد لـكـن بالصـيـف تذبـحـك الرطـوبـه

مقـاديـر اللـيـالـي مسـتـمـرة وسـيــع الـقـفـر نـــاس ضـيـقـوا بـــه

 

أرى خـيـل الـزمـن غـــارت علـيـنـا ونـوقــات الأحـاسـيـس محـلـوبـة

أجــوب الأرض بـأقـدام المـعـزة ودرب مـــا يطـاوعـنـي مـــا أجـوبــه

 

لكـن يـا اغلـى الحبـايـب ويــن دارك غــدى قلـبـي مــن الفـرقـه لعـوبـه

حصـان الشـوق لأجـل عيـنـك سرجـتـه ولا يصـعـب عـلـى مثـلـي ركـوبـه

 

تبـسـم كـانـك الفـصـل الربيـعـي تمـخـطـر كـنــك امـجــاد الـعـروبـة

تثـنـى كــن غـصــن اللاتـثـنـى يـــذوب بهـالـهـوى حـتــى يـذوبــه

 

يـا ريــح الـعـود يالمـسـك اليمـانـي عـطـور الـشـام لامــن عـيـدوا بــه

تشبهـنـي بـخـلـق الله ظـلـمـا وانـــا قـلـبـي مفـاتـنـك كـفــروا بـــه

 

ورب البـيـت انــي قــد شـعـرت بلحـظـات الـفــرح يـــوم الخـطـوبـه

و عـلـى رمـشـك وعيـنـك وخديـنـك ســـلام الله ســـلام مـــا يـشـوبـه

 

كــلام الـشـك والـهـرج المنـمـق والــي نـاظـروه ومــا اشـعـروا بـــه

أنـا مؤمـن بـربـي وألتـجـي بــه لــو إن أهــل الكـفـر مــا آمـنـوا بــه

 

إلـهـي قــد علـمـت بــأن عـبــدك كـسـيـر الـقـلـب تقـلـقـه ذنـوبــه

وكــم كـنـت عـلـى الـسـراء فـضـا وقــد أعلـنـت فــي الـسـراء تـوبـه

 

لـقـد آن الأوان لـدمـع عـيـن تـصــارع حـزنـهـا فـــي كـــل نـوبــة

   

شعر سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم "فزاع"

  

see it with normal size

 

also you can see it flash at~> www.fazza3.com/vb/t202467.html#post4609152

 

designing by me .. all rights reserved

1,764 views
8 faves
17 comments
Taken on November 18, 2008